قرية فضل
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة

ماذا تعرف عن العقم عند الرجال؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ماذا تعرف عن العقم عند الرجال؟

مُساهمة من طرف الفاضل العبيد عمر في الجمعة مارس 02, 2012 12:44 pm

ماذا تعرف عن العقم عند الرجال ...؟؟؟

بروفسور الفاضل العبيد عمر
استشاري العقم وأمراض الذكورة
 
يتساءل الكثير من المرضى الذين يزوروننا في عيادة العقم وامراض الذكورة عن مسببات العقم عند الرجال وكيفية الوقاية والعلاج منه. وقد رأينا أنه من الأفضل التحدث اليوم في هذا الأمر عصى أن تعم الفائدة.
فالبعض يستفسر عن تأثير إختلاف فصيلة الدم لدى الزوجين على الإنجاب . والإجابة أنه لا علاقة لفصيلة الدم بالعقم. لان هذا الاختلا ف قد يؤدي الى اضطرابات مرضية سهلة العلاج في تكوين الجنين الا انه لا يمنع الانجاب مطلقاٌ.
 وهناك من يسأل عن تأثير الحرارة على  خصوبة الرجل خا صة عند الافراد الذين يعملون  في بيئة عالية الحرا رة كعمال المخابز والافران أو الذين يرتا دون صالات الساونا أو يستخدمون الماء الحار جداً أثناء  الإستحمام مثلا. ولهؤلا ء نقول إن الحرارة فعلاٌ قد تؤثر على انجاب الرجل وقد تؤدي الى نقص في انتاج الحيوانات المنوية. ومن الافضل الإبتعاد عن مصادر الحرارة العالية خاصة اولئك الذين يعانون أصلا من العقم. علماٌ بأن هذا التأثير قد يكون وقتياٌ حيث أنه من المتوقع أن يعيد الابتعاد لعدة أشهر قدرة الرجل على انتاج
الحيوانات المنوية الى سابق عهدها . لأن البعد ثلاثة أشهر عن مصدر الحرارة قد يعيد الحيوان المنوي الى عافيته من ناحية العدد والنشاط . والجدير بالذكر هنا أن الخصية
عند الرجل تحتاج الى حرارة تقل بدرجتين مئويتين عن حرارة باقي الجسم ، وحديثنا هذا ينطبق على الحرارة المباشرة على الخصية وليست حرارة الجو العادية حتى ولو تعدت 45
درجة مئوية. 
ونود أن نضيف أيضاٌ أن ارتداء الملابس الشديدة الضيق قد تؤثر على خصوبة الرجل ، لان هذه الملابس قد ترفع درجة حرارة الخصية وتحد من نشا طها. ولذلك ننصح القارئ الكريم بارتداء الملابس الواسعة بقدر الامكان.
أما الذين يفرطون في التدخين وتناول الكحول فعليهم الابتعاد عن هذه العادات الضا رة , لان ذلك قد يؤدي الى قلة عدد الحيوانات المنوية واضعاف حركتها، ويصعب على الخصية إنتاج العدد الكافي من الحيوانات المنوية ، وقد يؤثر أيضاٌ على هرمونات الذكورة ويقود الى ضعف في قدرة الرجل الجنسية. ورغماٌ عن أن الوصول الى النشوة أثناء الجماع غير ضروري لحدوث الحمل الا ان الرجل في حاجة الى قوة جنسية مناسبة لاكمال المعاشرة الزوجية. والخصوبة عند الرجل لا علاقة لها بالإستمتاع بعملية المعاشرة الزوجية .          واضافة الى التدخين والكحول فان تعاطي الحشيش والمخدرات قد يؤثر على الأخصاب . وهناك عدد من الادوية والمواد الكيميائية قد تؤثر على الحيوان المنوي وقد يتعرض لها الانسان عند المعالجة من الامراض المختلفة , او من البيئة من حوله.
وربما يستفسر بعض الشباب المقبلون على الزواج عن تأثير الإستمناء (العادة السرية) على الإخصاب. ونحب أن نوضح لهم أن ذلك لا يؤثر البتة على قدرتهم الانجابية ، الا اذا كان الزوج يشكو من البداية  من نقص في كمية الحيوانات المنوية
ويقودنا ذلك الى الحديث عن تأثير الاصابة بالأمراض التناسلية على خصوبة الرجل . فقد ثبت ان ذلك يؤثر على الانجاب خاصة اذا وصلت الاصابة الى الخصية او الى البربخ او الى القنوات الناقلة للحيوانات المنوية كالحبل المنوي والحويصلات المنوية. وتؤثر  الامراض عامة على عدد الحيوانات المنوية. وحتى لو كان المرض خفيفاٌ كإلتهاب اللوزتين مثلاً
فانه قد يقلل من عدد الحيوانات المنوية. ونظراٌ لأن الحيوان المنوي يحتاج الى  زمن طويل ليكتمل نموه فإن كل الامراض قد تؤثر على إنتاج النطف المنوية. وهذا هو السبب الذي يدفع استشاري عقم الرجال الى طلب اعادة تحليل السائل المنوي عدة مرات للتأكد من عدد ونوعية الحيوانات المنوية.              

ونلفت الانتباه الى اهمية الاهتمام بنظافة الأعضاء التناسلية عند الرجل والمرأة. لان النظافة تمنع النفور بين الزوجين وتؤدي الى الانجذاب نحو بعضهما البعض. اضافة الى ان غسل الأعضاء التناسلية يساعد الزوجة على الوقاية من الإلتهابات المهبلية والبولية.
هذا وقد لفت نظرنا ان الكثير من المرضى الذين يراجعونا في العيا دة تعودوا على استخدام الكريمات والزيوت والفازلين والمراهم أثناء عملية المعاشرة الزوجية من اجل تسهيل هذه العملية. وهذا امر خطير وله تأثير مباشر على الحيوان المنوي , فقد يشل حركته ويقضي عليه تماماٌ . ومن هذا المنطلق ننصح بعدم استخدام هذه المواد حتى لا تؤثر على
الخصوبة.

ويسأل البعض عن الإحساس ببعض الحرقة  أثناء التبول بعد المعاشرة الزوجية وعما اذا كان لذلك أي تأثير على الانجاب. ونقول ان ذلك لا يؤثر على القدرة الانجابية لان هذه الحرقة ناتجة عن احتكاك البول بباطن قناة التبول بعد قذف السائل المنوي.
ويعتقد بعض المرضى أنه إذا تم علاجه وحدث الحمل فأنه قد يحتاج كل مرة الى العلاج. وأكيد أن هذا الاعتقاد غير صحيح لانه قد يحدث الحمل بعد ذلك طبيعياً دون الحاجة الى علاج. ويحدد كل ذلك سبب العقم عند الرجل ومدى تلقيه التشخيص الصحيح ومدى استجابته للعلاج الصحيح.
وهناك مسألة السمنة المفرطة التي يعاني منها بعض الازواج والتي قد تؤخر الانجاب. ونظراٌ لان زيادة الوزن تؤدي الى عدم توازن هرمونات الخصوبة , فان البدناء الذين يشكون من العقم عليهم تخفيف الوزن.
بعض المرضى لاحظ إختلاف نتائج فحص السائل المنوي بين مختبر وآخر  وربما من وقت الى آخر. وهذا أمر متوقع لان التقنية المخبرية المستخدمة في التحليل قد تختلف
من مختبر الى اّخر , وفي نفس الوقت قد تختلف نوعية السائل وكميته بين اليوم والامس , وبين هذا الاسبوع والاسابيع الفائتة, وبين الشهر الذي نحن فيه والشهور السابقة .
الا أن هذا الاختلاف ينبغي الا يكون كبيراٌ بحيث أن يتحول تحليل السائل المنوي الطبيعي الى تحليل سلبي. وهذا ما يدفع استشاري عقم الرجال الى اعادة تحليل السائل المنوي
مرتين على ان يكون الفارق بينهما شهر على الأقل, للتاكد من التحليل الصحيح قبل تشخيص الحالة. 

وقد يلاحظ المريض بعض التكتلات في السائل المنوي عند عملية القذف. وهذا شئ طبيعي لان السائل المنوي يحتوي على مواد زلالية وعند القذف يكون شكله كالجلي الا
انه يتحول الى سائل خلال نصف ساعة وخلال عملية تحوله تظهر هذه التكتلات كظاهرة طبيعية وغير مرضية.

أما اذا استمروجود هذه التكتلات لاكثر من ساعة مثلاٌ , فقد يدل ذلك على وجود اجسام مضادة في السائل المنوي. وهذا يتطلب اجراء تحليل اّخر للتاكد من تشخيص الحالة. 
وقد سألنا أحد المرضى يوماٌ عن السبب وراء قذف هذا العدد الكبير من الحيوانات المنوية عند المعاشرة الزوجية مع أن حيوان منوي واحد يكفي لتخصيب البويضة. والإجابة على ذلك أن أعداداٌ هائلة من هذه الحيوانات المنوية تموت في المهبل قبل ان تصل البويضة , وأعداد هائلة أخرى تنساب مع السائل المنوي خارج المهبل, ويتمكن واحد في الألف فقط من الحيوانات المنوية من اختراق عنق الرحم, ويموت معظمها داخل الرحم ولا يبقى الا مائتين حيوان منوي فقط تتنافس على اختراق
القشرة الخارجية للبويضة, وفي النهاية لا يتمكن الا حيوان منوي واحد فقط من تلقيح البويضة.

وقد يسأل مريض اّخر عن المدة التي يعيشها الحيوان المنوي داخل جسم المرأة. تتفاوت هذه المدة حيث تعيش الحيوانات المنوية حوالي 2-4 ساعات في المهبل، مع أنه وجدت حية أحياناً بعد حوالي 16ساعة من الجماع، وبمجرد دخول الحيوانات المنوية الى عنق الرحم أو أنابيب الرحم يصبح وقت بقائها على قيد الحياة غير ثابت والمعدل 3-4أيام، مع أنه سجلت حالات نادرة بقي فيها الحيوان المنوي على قيد الحياة حوالي 7أيام.
سؤال:ما عدد الحيوانات المنويلة التي نحتاجها أثناء القذف ليحدث الحمل؟  الإجابة:لا أحد يعرف بالضبط، لكن يجب الأخذ بعين الإعتبار أنه كلما قل عدد الحيوانات المنوية  عن العدد الطبيعي وكان هناك خلل في الحركة أو خلل في شكل الحيوان المنوي قل احتمال الحمل.
سؤال:هل يمكن أن تحمل المرأة في أي وقت منأوقات الدورة الشهرية؟ الإجابة:كلا، لأن الحمل يجب أن يكون قريباً من وقت الإباضة الذي هو عادة منتصف الدورة الشهرية، وبما أن الإباضة تحدث أحياناً في أوقات مختلفة وليست بالضرورة منتصف الدورة فقط يحدث الحمل
أحياناً في أوقات غير منتصف الدورة الشهرية.

سؤال:ما هي الأيام الأكثر خصوبة في أيام الدورة الشهرية؟  الإجابة:في الدورة الشهرية المنتظمة (28 يوم) تكون الأيام 12-13-14-15-16 هي الأكثر خصوبةهذا إذا أخذنا بعين الإعتبار أن الحيوان المنوي يستمر في قدرته على الإخصاب لمدة 48 ساعة بعد القذف، والبويضة تبقى قابليتها على الإخصاب لمدة 25-48 ساعة بعد الإباضة وفي بعض الحلات قد تحدث الإباضة من يوم9 – يوم15 .
سؤال:هل من الضرورة أن يحدث الحمل إذا حدث الجماع في الوقت المناسب؟  الإجابة:كلا، لأن احتمال حدوث الحمل لزوجين سليمين لدورة شهرية هو 15-20%.
سؤال:هل هناك إختلاف في العمر بين السيدة  والرجل في إمكانية حدوث الحمل؟  الإجابة:نعم فأجمالاًأن السيدة التي عمرها 35 سنة فما فوق يقل احتمال الحمل لديها ويكثر احتمال الإجهاض ، حيى إن حصل الجمل مع اجتمال حصول تشوهات خلقية في الجنين أكثر. أما الرجل فإجمالا ً تقل خصوبته بعد سن 60 سنة.
سؤال:هل أن مظهر الرجولة الكاملة يعني أن تحليل السائل المنوي جيد والعكس صحيح؟  الإجابة:كلا، فقد تكون مظاهر الرجولة الخارجية وحتى الأعضاء التناسلية الظاهرة جيدة ولكن التحليل به خطأ ما والعكس صحيح.
سؤال:كم يستغرق انتاج الحيوان المنوي؟  الإجابة:يستغرق حوالي 60 يوم للإنتاج وحوالي 10-14 يوم للمرور خلال القنوات التناسلية الذكرية (Vas Deferance Epididymis) .
سؤال:ما هي كمية السائل المنوي أثناء عملية القذف Ejaculation ؟ الإجابة:يتراوح بين 1-6 ملم. وعند القذف يكون السائل المنوي لزجا لكن سرعان ما يتحول الى سائل في القناة الأنثوية التناسلية (المهبل) ويستغرق ذلك حوالي 20-30 دقيقة. ويستغرق إختراق الحيوان المنوي للمادة المخاطية في عنق الرحم حوالي دقيقتين .
سؤال:ما هي كمية الحيوانات المنوية التي تتحرر أثناء عملية الجماع؟  الإجابة:حوالي 100-300 مليون. إن تحرر هذا العدد من الحيوانات المنوية رغم أن واحدا فقط هو الذي يخصب البويضة سببه أن أكثر هذه الحيوانات تموت أثناء طريقها الى القناة التناسلية الأنثوية.عدا ذلك فإن أ غلب السائل المنوي ينسكب خارج المهبل، وحوالي 1000 حيوان منوي فقط يصل البويضة لإخصابها، وقد تتمكن بعض هذه الحيوانات المنوية من إختراق الغشاء الخارجي للبويضة ولكن الذي يخصب البويضة هو حيوان منوي واحد فقط.
سؤال:كم يعيش الحيوان المنوي داخل الأعضاء التناسلية للمرأة؟  الإجابة:رغم أن الجواب الأكيد صعب، ولكن يمكن ملاحظة الحيوانات المنوية في المهبل حوالي 16 ساعة بعد الجماع وبمجرد أن يخترق الحيوان المنوي عنق الرحم ، الرحم وأنبوب الرحم يبقى حوالي 3-4 أيام.
سؤال:هل أن الإمتناع عن الجنس يحسن عدد الحيوانات المنوية؟  الإجابة:في حالة الإمتناع عن القذف فإن الحيوانات المنوية لن تعيش الى الأبد. وتفقد مع مرور الزمن
قدرتها على الإخصاب ثم تضمحل . كذلك فإن بقاء عدد كبير من الحيوانات المنوية في حالة الإمتناع عن القذف يؤدي الى زيادة عدد الحيوانات المنوية القديمة، أي بتعبير
أدق الأكبر  سناً. وفي هذه الحالة بالرغم من أن التحليل للسائل المنوي قد يشير الى ارتفاع في عدد الحيوانات المنوية إلا أن نوعيتها تكون سيئة ولهذه الأسباب فإن الإمتناع عن الجماع لا يحسن بالتالي القدرة على الخصوبة.

وربما يتساءل الزوجان عن الوضع الذي ينبغي إتباعه عند المعاشرة الزوجية لكي يتم الحمل.  الإجابة:لايوجد وضع معين يزيد من نسبة حدوث الحمل ما دام السائل المنوي ينسكب في المهبل ومن الملاحظ أن بعض السائل المنوي ينسكب خارج المهبل طبيعيا بعد عملية الجماع، وهذا بالضرورة لايؤثر على القدرة على الحمل. ولكن من المفضل عدم الذهاب كثيراً الى الحمام للتبول بعد عملية الجماع، ويفضل أن تفرغ المرأة المثانة وتتبول قبل الجماع أما الإحساس بالحاجة الى االتبول بعد عملية الجماع سببه الإحتكاك الذي يحصل في فتحة التبول عند المرأة Urethra
سؤال:كم مرة يجب أن يكون الجماع؟  الإجابة:عندما يكون الغرض الإنجاب فيفضل أن يجري بين يوم وآخر لأن الحيوان المنوي يبقى حياً لمدة 38 ساعة داخل جسد المرأة ويجب أن تخصب البويضة خلال 48-72 ساعة.


عدل سابقا من قبل الفاضل العبيد عمر في السبت أغسطس 03, 2013 6:46 pm عدل 2 مرات

الفاضل العبيد عمر

عدد المساهمات : 19
تاريخ التسجيل : 03/10/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ماذا تعرف عن العقم عند الرجال؟

مُساهمة من طرف النور علي الرفاعي في الإثنين مارس 05, 2012 2:38 pm

يا سلاااااااام يا بروف موضوع رائع واكثر من رائع ومفيد جدا حقيقه استفدت منه كثير ربنا يخليك ويوفقك في خدمة الناس ويقويك يارب وياريت ما تنقطع وتفيدنا بالمزيد من هذه المواضيع لانها مواضيع شيقه

_________________
avatar
النور علي الرفاعي
Admin
Admin

عدد المساهمات : 74
تاريخ التسجيل : 21/09/2010
العمر : 39

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى